تدريسي في كلية التربية البدنية ينشر بحثا يناقش ايجاد درجات مئينية لبعض عناصر اللياقة البدنية لدى طالبات المرحلة المتوسطة في بغداد

تدريسي في كلية التربية البدنية ينشر بحثا يناقش ايجاد درجات مئينية لبعض عناصر اللياقة البدنية لدى طالبات المرحلة المتوسطة في بغداد

نشر للتدرسي في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة – جامعة بغداد الاستاذ الدكتور اسامة احمد حسين الطائي  وبمشاركة دعاء عائد شمخي الطائي بحثا في (مجلة التربية الرياضية) وهي مجلة متخصصة تصدر عن كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة – جامعة بغداد،  وذلك قي المجلد الثلاثون، العدد الثاني، لسنة 2018.

وهدف البحث الذي حمل عنوان (ايجاد درجات مئينية لبعض عناصر اللياقة البدنية لدى طالبات المرحلة المتوسطة في بغداد.) ، الى إيجاد درجات مئينية لبعض عناصر اللياقة البدنية (القوة والمرونة والمطاولة) لدى طالبات المرحلة المتوسطة،  تقيم بعض عناصر اللياقة البدنية (القوة والمرونة والمطاولة) لدى طالبات المرحلة المتوسطة..

اعتمد الباحثان أستخدام المنهج الوصفي بالأسلوب (المسحي) كونه المنهج الملائم لحل مشكلة البحث، وتحقيق أهدافه، وتم تحديد مجتمع البحث البحث بالطريقة العمدية للمدارس مديرية تربية بغداد الكرخ (الكرخ 1, الكرخ2 ,الكرخ3) في مدينة بغداد للعام الدراسي (2016-2017) للمرحلة العمرية واختيار عينة بطريقة عشوائية عدد المدارس (51) مدرسة متوسطه وثانوية للبنات للدوام الصباحي والمسائي. كما وبلغت حجم عينة البحث الكلي (4828) طالبة للفئة العمرية (13-15) سنة.

وتوصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها:-  ايجاد درجات مئينية في متغير قوة القبضة لطالبات المرحلة المتوسطه،  وجود انخفاض في متغير قوة القبضة لعينة البحث لطالبات المرحلة المتوسطه،  ايجاد درجات مئينية في متغير المرونة لطالبات المرحلة المتوسطه، وجود انخفاض في متغير المرونة لعينة البحث لطالبات المرحلة المتوسطه.

واوصت بالاتي اعتماد الدرجات المئينية التي توصل أليها الباحثان في تقييم عناصر اللياقة البدنية لطالبات المرحلة المتوسطة وتعميمها،  الاهتمام بدرس التربية الرياضية من إدارات المدارس ومدرسي المادة مع ضرورة الاهتمام بالتلاميذ،  إجراء دراسات أخرى وعلى الجنسين لمختلف الفئات العمرية ولعموم العراق للتعرف على واقع اللياقة البدنية لتقويمها وإيجاد الحلول لها..

الكلمات المفتاحية: الدرجات المئينية، اللياقة البدنية

وللاطلاع على مستخلص البحث يرجى الضغط هنــــــــا