رسالة ماجستير في التربية البدنية تناقش تأثير منهج تأهيلي لعضلات الفخذ الخلفية المصابة بالتمزق الجزئي للاعبين المتقدمين بكرة القدم

رسالة ماجستير في التربية البدنية تناقش تأثير منهج تأهيلي لعضلات الفخذ الخلفية المصابة بالتمزق الجزئي للاعبين المتقدمين بكرة القدم

 

ناقشت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة بغداد يوم الخميس الموافق 25/9/2019رسالة ماجستير للطالب (إسماعيل حميد صالح) باشراف الاستاذ الدكتور أسامة احمد حسين ،  تحت عنوان (تأثير منهج تأهيلي لعضلات الفخذ الخلفية المصابة بالتمزق الجزئي للاعبين المتقدمين بكرة القدم)، التي هدفت إلى اعداد منهج لتأهيل التمزق الجزئي لعضلات الفخذ الخلفية للاعبين المتقدمين بكرة القدم،  التعرف على تأثير المنهج في تأهيل التمزق الجزئي لعضلات الفخذ الخلفية للاعبين المتقدمين بكرة القدم..

وتكمن أهمية البحث في اعداد منهج تأهيلي بالتمرينات العلاجية يراعي خصوصية كل عضلة من عضلات الفخذ الخلفية لتأهيلها بطريقة علمية ترتكز على ميكانيكية وخصائص كل عضلة، لضمان شفاء الإصابة بأسرع وقت ممكن والتقليل من احتمال تكرار وقوعها مستقبلاً للاعبي الأندية المتقدمين بكرة القدم. وتكمن مشكلة البحث في ان عضلات الفخذ الخلفية تتعرض كثيراً للإصابة بالتمزق الجزئي اذ يتوقع حدوث (6-7) إصابات في هذه العضلات خلال الموسم للفريق الذي يمتلك (25) لاعباً، كذلك تكرار وقوعها بالنسبة للاعبين الذين تعرضوا سابقاً لهذه الإصابة بنسبة 13% خلال نفس الموسم بعد مناهج التأهيل التقليدية.

    ومن خلال متابعة الباحث للاعبين المتقدمين في اغلب الأندية العراقية لاحظ ان اللاعبين يؤدون حركات سريعة ومفاجئة فضلاً عن الاحتكاكات البدنية مع المنافس اثناء المباراة اذ يكون الضغط على عضلات الطرف السفلي ولاسيما عضلات الفخذ الخلفية مما يزيد من وقوع الإصابة بها اثناء المباريات لذا ارتى الباحث دراسة هذه الحالة ووضع الحلول المناسبة لها من خلال اعداد منهج لتأهيل العضلات المصابة لعودة اللاعبين المصابين الى الملاعب بأسرع وقت ممكن. 

وتوصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها:-  ان للمنهج التأهيلي المعد تأثير إيجابي في سرعة عودة اللاعبين المصابين الى الملاعب كونه ساهم في عودة العضلات المصابة الى حالتها الطبيعية،  وساهم المنهج التأهيلي المعد في خفض وازالة درجة الام، وتحسين الاطالة العضلية لعضلات الفخذ الخلفية وكذلك زيادة قوة العضلات الفخذية وعضلات الحوض (المركز).

واوصى الباحث بـ ضرورة الاستدلال بدرجة الألم في جميع مراحل إعادة التأهيل للاعبين المصابين،  وضرورة التزام المعالج البدني بعمل برتوكول التقييم اليومي للوحدات التأهيلية المستخدم من قبل الباحث لمعرفة حالة المصاب خلال مراحل إعادة التأهيل..

  وتألفت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور محمد جواد كاظم رئيسا، الاستاذ الدكتور حسن هادي عطية،  الاستاذ المساعد الدكتور اسراء جميل، الاستاذ الدكتور أسامة احمد حسين مشرفا.