رسالة ماجستير في التربية البدنية تناقش بناء وتقنين مقياس القيادة التحويلية للهيئات الإدارية في الاتحادات المركزية

 

ناقشت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة بغداد بحضور عميد الكلية وكالة الاستاذ الدكتور صباح قاسم خلف يوم الاربعاء الموافق 7/7/2021 رسالة ماجستير  للطالبة (هبة عباس الموسوي) باشراف الاستاذ المساعد الدكتور  علي جلال عبيد،  تحت عنوان (بناء وتقنين مقياس القيادة التحويلية للهيئات الإدارية في الاتحادات المركزية من وجهة نظر الهيئات العامة) ، التي هدفت الى بناء مقياس القيادة التحويلية للهيئات الإدارية في الاتحادات المركزية الاولمبية الوطنية من وجهة نظر الهيئات العامة،  وتقنين مقياس القيادة التحويلية للهيئات الإدارية في الاتحادات المركزية الاولمبية الوطنية من وجهة نظر الهيئات العامة،  والتعرف على مستوى القيادة التحويلية لدى الهيئات الإدارية في الاتحادات الاولمبية الوطنية من وجهة نظر العاملين.

ولتحقيق اهداف البحث اعتمد الباحث المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي والعلاقات الارتباطية , اذ بلغ مجتمع البحث الكلي(1315) عضواً بعدد (25)، اتحاد اما عينة البحث فقد تكونت من معظم افراد المجتمع الذي ذكرتهم الباحثة انفاً وبنسبة مئوية (98.32 %) من مجتمع البحث بواقع (1293) فرداً إذ تم استبعاد (22) عضواً من مجتمع البحث بسبب ان استماراتهم غير معتمدة وقد قسمت الباحثة العينة الى (8) افراد لعينة الاستطلاع، و (400) فردا لعينة بناء المقياس، و(500) عضواً لعينة التقنين و(385) لعينة التطبيق , وبعد التوصل إلى الصيغة الأولية لمقياس (القيادة التحويلية) لأعضاء الاتحادات الاولمبية عمدت الباحثة وبمساعدة فريق العمل المساعد بتطبيق المقياس بالصورة الاولية على افراد عينة البناء والبالغ عددها (400) عضو هيئة عامة

وتوصلت الرسالة الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها تم التوصل الى بناء مقياس القيادة التحويلية لأعضاء الاتحادات الاولمبية من وجهة نظر أعضاء الهيئات الادارية. وفق (8) مجالات، وموزعة عليها (73) فقرة،  تم التوصل الى تقنين مقياس القيادة التحويلية لأعضاء الاتحادات الاولمبية من وجهة نظر أعضاء الهيئات الادارية،  وان اعضاء الاتحادات الاولمبية تميزوا بعدة مستويات معيارية.

وتألفت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور عباس علي عذاب رئيسا، الاستاذ المساعد الدكتور محمد عبد السادة حسن، المدرس  الدكتور حسين خميس حسين، الاستاذ المساعد الدكتور علي جلال عبيد مشرفا.

وفي الختام وبعد مناقشة الطالبة رسالتها أوصت اللجنة منحها شهادة الماجستير في التربية البدنية وعلوم الرياضة.