تدريسية في التربية البدنية تبحث في  واقع الإصلاح الإداري والتوافق المهني وعلاقته بالإجهاد الوظيفي لتدريسيي كليات التربية البدنية وعلوم الرياضة

تدريسية في التربية البدنية تبحث في  واقع الإصلاح الإداري والتوافق المهني وعلاقته بالإجهاد الوظيفي لتدريسيي كليات التربية البدنية وعلوم الرياضة

حصلت التدريسية في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة بغداد ليلى عبد الأمير إبراهيم على شهادة الدكتوراه من جامعة بغداد/ كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات عن اطروحتها الموسومة (واقع الإصلاح الإداري والتوافق المهني وعلاقته بالإجهاد الوظيفي لتدريسيي كليات التربية البدنية وعلوم الرياضة في الجامعات العراقية) باشراف الاستاذ الدكتور.منال عبود عبد المجيد والاستاذ المساعد الدكتور سندس موسى جواد.

إذ بينت الباحثة مفهوم الإصلاح الإداري وهو العملية التي يتم من خلالها تبديل أو تغير في الوظائف الإدارية ومهام العمل كالخطط والهيكل التنظيمي التي يكون أثره ايجابيا على التدريسيين،مشيرة إلى التوافق المهني يعنى توافق الفرد لمختلف العوامل البيئية التي تحيط بة في العمل،ومع التغيرات التي تطرأ على هذه العوامل مع مرور الزمن،وتوافقه مع زملائه ومتطلبات العمل وظروفه،إضافة إلى توافقه مع قدراته الخاصة،مضيفة أن الإجهاد الوظيفي يعنى المشاعر السلبية التي تتولد لدى المدرس نتيجة لقيامه بمهامه الوظيفية.

وتوصلت الاطروحة الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها: أن معاوني العمداء ورؤساء الفروع في كليات التربية الرياضية يمتلكون مستوى متوسط من الإصلاح الإداري والتوافق المهني والإجهاد الوظيفي،كذلك وجود تشابه في مستوى محاور الإصلاح الإداري بصورة عامة،مع وجود اختلاف في مستويين التوافق والإجهاد، فضلا عن وجود علاقة ارتباط عكسية بين التوافق المهني والإصلاح الإداري.

كما أوصت الباحثة بضرورة تنمية الإصلاح الإداري والتوافق المهني وتعزيزه في كليات وأقسام التربية البدنية وعلوم الرياضة في العراق،ذلك بسبب وجود علاقة ارتباط عكسية بينهما،إضافة إلى اعتماد الدراسة للقيادات الإدارية وتعميم نتائج الدراسة في المجتمع الجامعي.

وتألفت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور إبراهيم يونس وكاع رئيسا، الاستاذ الدكتور سعد محمود عنزي، الاستاذ الدكتور نهاد محمد علوان، الاستاذ الدكتور انتصار الدوري، الاستاذ المساعد الدكتورعدي كريم.