كلية التربية البدنية تعقد ندوتها الاولى استعدادا للعام الدراسي الجديد

كلية التربية البدنية تعقد ندوتها الاولى استعدادا للعام الدراسي الجديد

استعدادا للعام الدراسي الجديد 2019-2020 عقدت عمادة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة يوم الاثنين الموافق 23/9/2019 ندوتها الموسعة الاولى لهذا العام مع تدريسي الكلية كافة برئاسة عميد الكلية الاستاذ الدكتور قاسم محمد حسن الخاقاني، وبحضور معاوني العميد للشؤون العلمية الاستاذ الدكتور صباح قاسم خلف، والشؤون الادارية الاستاذ الدكتور ليث فارس جميل والسادة رؤساء الفروع.

استهل الاجتماع بتقديم الشكر والعرفان لكافة التدريسيين واللجان التي ساهمت في انجاح العام الدراسي السابق، ولكافة اللجان العاملة في اختبارات القبول للعام الدراسي القادم لجهودهم المبذولة والتي يشار لها بالبنان.

هدفت الندوة مناقشة مجموعة من المحاور والآراء والأفكار التي تخدم تطور العمل العلمي والتربوي داخل الكلية وخارجها والتواصل مع الجامعات والكليات داخل وخارج العراق في مجال البحوث والمؤلفات العلمية وتذليل كافة الصعاب وتهيئة الأجواء الفعالة لمشاركة الطلبة بالنشاطات العلمية والرياضية والثقافية.

كما وتم التكيد على تحديث المناهج العلمية وعلى رؤساء اللجان العلمية لكل مادة متابعة المنهج وتوحيد المفردات من خلال عقد الاجتماعات الدورية مع مدرسي المادة في الاختصاصات المختلفة ورفع التقارير الشهرية لمجلس الكلية، واكد السيد العميد على محور التعليم المستمر وعلى التدريسي اقامة دورة لاتقل عن ثلاثة ايام في كل فصل دراسي لتدريسي الكلية فضلا عن الورش والندوات والمحاضرات النوعية الموجه للملاك التدريسي.

كما وتم التاكيد على ضرورة تحديث استمارة السيرة الذاتية باللغتين العربية والانكليزية باستمرار وارسالها ، وتسليم المحاضرات للفروع العلمية ليتسنى نشرها على الموقع الالكتروني الرسمي للكلية.

وتمت مناقشة نظام المقررات الذي سيطبق في الجامعات العراقية  بدءاً من العام الدراسي المقبل والذي سيبدأ في 1/10/2019 حسب التقويم الجامعي لجامعة بغداد والذي سيطبق على المرحلة الاولى، اذ تعتمد أغلب الجامعات العراقية على النظام الفصلي (المرحلي) وليس نظام المقررات، أي أن الطالب عليه أن يجتاز المرحلة الأولى (السنة) لينتقل إلى المرحلة الثانية، في حين أن نظام المقررات يعتمد على النجاح بالمقررات المطلوبة، وهو ما يتيح للطالب أن يختار المقررات التي يرغب في دراستها في كل فصل، وفي نهاية المطاف يجب عليه أن يكمل جميع المتطلبات.

وتم في الندوة تقديم عرض تفصيلي من قبل السيد مدير شعبة ضمان الجودة عن الملفات الخاصة بمعايير التصنيف الوطني للجامعات العراقية للكلية وما تم انجازه من هذا الملف وما على التدريسي من واجبات لرفع تقييم الكلية بهذا التصنيف.

وفي ختام الندوة تم فتح باب الحوار والمناقشة البناءة بين عمادة الكلية وتدريسيها بهدف تطوير الجانب العلمي والتربوي والادراي للكلية من خلال طرح الاراء والاطروحات المختلفة.