رسالة ماجستير في التربية البدنية تناقش تأثير أسلوبي الفارتلك والتلال (المتتالي والمتداخل) بأستخدام جهاز السير المتحرك في تطوير بعض قدرات التحمل الخاص وإنجاز عدو (400) م لذوي الإعاقة البدنية

رسالة ماجستير في التربية البدنية تناقش تأثير أسلوبي الفارتلك والتلال (المتتالي والمتداخل) بأستخدام جهاز السير المتحرك في تطوير بعض قدرات التحمل الخاص وإنجاز عدو (400) م لذوي الإعاقة البدنية

ناقشت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة بغداد يوم االسبت الموافق 14/9/2019رسالة ماجستير للطالب (واثق ثامر طاهر الديوان) باشراف الاستاذ الدكتور إيمان عبد الامير زعون الخزرجي،  تحت عنوان (تأثير أسلوبي الفارتلك والتلال (المتتالي والمتداخل) بأستخدام جهاز السير المتحرك في تطوير بعض قدرات التحمل الخاص وإنجاز عدو (400) م لذوي الإعاقة البدنية فئة (46-47))، التي هدفت إلى أعداد تمرينات بأسلوبي الفارتلك والتلال (المتتالي والمتداخل) بأستخدام جهاز السير المتحرك ، والتعرف على تأثير أسلوبي الفارتلك والتلال (المتتالي) ، وتأثير أسلوبي الفارتلك والتلال (المتداخل) في تطوير بعض قدرات التحمل الخاص لذوي الأعاقة البدنية فئة (46-47) وأنجاز عدو (400) متر، التعرف على أفضلية التدريب بأي من الأسلوبين في هذا التأثير.

وتكمن أهمية البحث في ضرورة العمل على تحسين الأرقام في إنجاز (400) متر لفئة المعاقين فئة (46-47) من خلال إستثمار التكنولوجيا المذكوره بأستخدام جهاز السير المتحرك في تدريبهم وفق أسلوبي اللعب بالسرعة والتلال التنظيم (المتتالي والمتداخل) ومن خلال السيطرة على البيئة التدريبة ، وذلك بالتجريب بمنهجية علمية تعتمد لغة الأرقام وتراعي خصوصية العينة وصولاً لتحقيق أهداف البحث .

ولتحقيق اهداف البحث أنتهج الباحث منهج البحث التجريبي بتصميم المجموعتين التجريبيتين  على عينة راكضي المنتخب الوطني بألعاب القوى بعدو (400) متر لذوي الإعاقة البدنية فئة (46-47) ، المُستمرين بالتدريبات في الموسم الرياضي (2018/2019) البالغ عددهم (6) راكضين أختيروا عمدياً من مجتمعهم الأصل بنسبة (100%) من ثم قسموا إلى مجموعتين تجريبيتين متساويتي العدد ليكون راكضي المجموعة التجريبية الأولى يتلقون أسلوب الفارتلك والتلال (المتتالي) وراكضي المجموعة التجريبية الثانية يتلقون أسلوب الفارتلك والتلال (المتداخل) ، وبعد تحديد بعض قدرات التحمل الخاص المتمثلة بتحمل السرعة الإنتقالية وتحمل القوة العضلية للرجلين وإنجاز عدو (400) متر ، حُددت أختباراتها ومواصفاتها.

وتوصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها:-  لأسلوبي الفارتلك والتلال (المتتالي والمتتالي) بأستخدام جهاز السير المتحرك تأثير ايجابي في تحسين تحمل السرعة الإنتقالية لذوي الإعاقة البدنية فئة (46-47)،  لأسلوب الفارتلك والتلال (المتداخل) بأستخدام جهاز السير المتحرك أفضلية بالتأثير الايجابي في تحسين تحمل السرعة الإنتقالية لذوي الإعاقة البدنية فئة (46-47) على أسلوب الفارتلك والتلال (المتتالي)،   أن أستخدام أسلوبي الفارتلك والتلال (المتتالي والمتتالي) بأستخدام جهاز السير المتحرك يحقق تأثير ايجابي في تطوير تحمل القوة العضلية للرجلين لذوي الإعاقة البدنية فئة (46-47).

واوصى الباحث بـ أنه من الضروري لمدربي المعاقين الإلمام بدمج الأساليب التدريبية وتنظيمها بما يلائم إستعمال الاجهزة والادوات التدريبية  ، ولابد من الإهتمام بأدخال تقنيات التكنولوجيا التدريبية ضمن الدورات التدريبية التي تقيمها اللجنة البارلمبية العراقية لمدربي المعاقين ، ومن الضروري الاهتمام بعقد ورش عمل مشتركة بين المتخصصين في علم التدريب الرياضي الأكاديميين مع القائمين على تدريب المعاقين لمواكبة الحداثة في الأجهزة التدريبية والطرائق والاساليب الملائمة لهذهِ الفئات الرياضية ، ومن الضروري تجهيز اتحادات اللجنة البارالمبية بحداثة التقنيات التكنولوجية للاجهزة الرياضية لما لها من مردودات ايجابية في تطوير القدرات وتحسين الانجاز.

  وتألفت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور جمال صبري فرج رئيسا، الاستاذ المساعد الدكتور يسار صبيح علي،  الاستاذ المساعد الدكتور محمد جاسم عثمان، الاستاذ الدكتور إيمان عبد الامير زعون الخزرجي مشرفا.