رسالة ماجستير في التربية البدنية تناقش تمرينات خاصة بدلالة جهازين تدريبين مقترحين وتأثيرها في بعض القدرات البدنية والمؤشرات البايوميكانيكية وانجاز ركض 110م حواجز

رسالة ماجستير في التربية البدنية تناقش تمرينات خاصة بدلالة جهازين تدريبين مقترحين وتأثيرها في بعض القدرات البدنية والمؤشرات البايوميكانيكية وانجاز ركض 110م حواجز

ناقشت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة بغداد يوم الاحد الموافق 29/7/2019رسالة ماجستير للطالبة (زهاء محمد عبد الحسن) باشراف الاستاذ المساعد الدكتور انتصار رشيد حميد،  تحت عنوان (تمرينات خاصة بدلالة جهازين تدريبين مقترحين وتأثيرها في بعض القدرات البدنية والمؤشرات البايوميكانيكية وانجاز ركض 110م حواجز دون 20 سنة)، التي هدفت إلى تصميم جهازين تدريبين مقترحين لبعض القدرات البدنية والمؤشرات البايوميكانيكية وانجاز ركض 110م حواجز دون 20 سنة ، إعداد تمرينات خاصة بدلالة جهازين تدريبين مقترحين وتأثيرها على بعض القدرات البدنية والمؤشرات البايوميكانيكية في ركض 110م حواجز ، لمعرفة تأثير التمرينات الخاصة بدلالة جهازين تدريبين مقترحين وتأثيرها في بعض القدرات البدنية والمؤشرات البايوميكانيكية  والانجاز لركض110م حواجز دون 20 سنة .

وتكمن مشكلة البحث في ان ركض 110م حواجز للشباب دون 20 سنة بوجود ضعف في بعض القدرات البدنية الخاصة بالاداء ومن ثم تؤثر بتراجع بعض المؤشرات البايوميكانيكية خاصة المسارات الحركية لارتفاع مركز ثقل الجسم لحظة الاجتياز ومن ثم تراجع مستوى الانجاز ولاسيّما في خطوة اجتياز الحاجز والى المتغيرات بين الحواجز ، لذلك اكدت الباحثة على اعداد تمرينات خاصة وبدلالة الجهازين التي قامت الباحثة بتصميمهما الاول لتحديد والتحكم بارتفاع مركز ثقل الجسم والثاني للمعرفة الآنية للسرعة والزمن والتعجيل بين الحواجز للوصول الى المستوى العالي .

ولتحقيق اهداف البحث استخدمت الباحثة المنهج التجريبي بتصميم المجموعة الواحدة ذات الاحتبارين القبلي والبعدي لعينة الباحث البالغ عددهم (6) لاعبين من اصل (8) لاعبين واجريت عليهم تجربتين استطلاعتين الاولى لغرض الوقوف على دقة العمل ومعرفة عدد الكاميرات المستخدمة وارتفاعها وابعادها وصلاحيتها وعدد افراد فريق العمل المساعد وتمت فيها تجربة الجهاز المقترح الاول لتحديد والتحكم بارتفاع مركز ثقل الجسم فوق الحاجز ، اما التجربة الاستطلاعية الثانية فكانت لغرض تجربة الجهاز المقترح الثاني لتحديد السرعة والزمن والتعجيل ومعرفة مدى ملاءَمة التمرينات الخاصة للاعبين.

وتوصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها:-  أن التمرينات الخاصة المستخدمة بدلالة الجهازين التدريبين المقترحين ذات تأثير قوي على الاداء وأثرت في تطوير بعض القدرات البدنية ومن ثم بالجهازين التدريبين تطورت بعض المؤشرات البايوميكانيكية للوصول الى الانجاز .

واوصت الباحثة بـ ضرورة استخدام تمرينات خاصة بالاداء فضلا عن تصميم اجهزة حديثة وآنية القراءة في التدريبات المستخدمة في الوحدات التدريبية وضرورة ربط ميكانيكية الاداء بالتدريب الرياضي لما لهم من اهمية كبيرة معا ومن ثم نصل باللاعب الى الانجاز العالي .                    

   وتألفت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور حامد يوسف حميد رئيسا، الاستاذ المساعد الدكتور سؤدد ابراهيم سهيل ،  الاستاذ المساعد الدكتور سامر منصور جميل ، الاستاذ المساعد الدكتور انتصار رشيد حميد مشرفا.