المفصل الحرقفي العجزي في محاضرة نوعية

المفصل الحرقفي العجزي في محاضرة نوعية

ضمن النشاطات كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في جامعة بغداد نضم فرع الألعاب الفردية يوم الاربعاء المصادف ٢٣ /١ /٢٠١٩ محاضرة نوعية ترمي إلى  تعريف طلبة الكلية بالامراض والاعراض التي قد تصيب الرياضي وطرائق الوقاية منها.

 وألقى المحاضرة الاستاذ مازن حسين التي حملت عنوان( المفصل الحرقفي العجزي : اصاباته .. الاسباب وطرائق العلاج ).

وتناول المحاضر موضوعا شائعا لدى  الرياضيين وهو التهاب العجزي الحرقفي ويعد من أبرز التهابات التي تصيب الرياضي.

وذلك أن التهاب المفصل العجزي الحرقفي يمكن أن يسبب ألمًا في الأرداف أو أسفل الظهر وقد يمتد إلى أسفل إحدى الساقين أو كلتيهما. وربما يتفاقم الألم بسبب الإجهاد لمدة طويلة أو بصعود السلالم.

وتضمنت المحاضرة مناقشة محاور عدة كان من ابرزها اسباب الاصابة، اعراضها، وطرائق العلاج، وموجزا اسباب الاصابة بالاتي (إصابة رضحية. يمكن لاصطدام مفاجئ، مثل حادث سيارة أو تعثر تسبب في إتلاف المفصل العجزي الحرقفي لديك)، كما يحدث في حالة الفقار المقسِّط — والذي هو نوع من التهاب المفاصل الالتهابي الذي يؤثر في العمود الفقري، او  الحَمل. لذا يجب أن تنبسط المفاصل العجزية الحرقفية وتتمدد لتتحمل الولادة الطبيعية. وقد يتسبب الوزن الزائد والمشية التبادلية في أثناء مدة الحمل في إجهاد آخر فضلاً عن التهاب المفاصل، مما يعرض المصاب بمضاعفات خطيرة.

اما اعراضه فتتلخص  بشعور آلام حادة في أسفل الظهر أو المؤخرة،  وألم قد يمتد إلى منطقة العانة والفخذين،  وكذلك ألم عند الوقوف والمشي، ويتحسن عند الاستلقاء.

وشهدت المحاضرة حضور عدد من تدريسيي الكلية وطلبتها للاستفادة من المعلومات القيمة فضلا عن مشاهدة طرائق علاج هذه الاصابة بالطرق العملية.