اطروحة في كلية التربية البدنية تناقش تصميم أدوات مساعدة وأثرها في التعلم والاحتفاظ بمهارتي العجلة البشرية والقفزة العربية على بساط الحركات الأرضية في الجمناستك الفني

اطروحة في كلية التربية البدنية تناقش تصميم أدوات مساعدة وأثرها في التعلم والاحتفاظ بمهارتي العجلة البشرية والقفزة العربية على بساط الحركات الأرضية في الجمناستك الفني

  شهدت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة – جامعة بغداد يوم الاربعاء الموافق28/11/2018 مناقشة رسالة الماجستير للطالبة (فاتن حسن عبد) باشراف الاستاذ الدكتور سوزان سليم والتي كانت بموضوع الجمناستك الفني – طالبات.

وهدفت الاطروحة الموسومة بـ (تصميم أدوات مساعدة وأثرها في التعلم والاحتفاظ بمهارتي العجلة البشرية والقفزة العربية على بساط الحركات الأرضية في الجمناستك الفني للطالبات) ، الى تصميم أدوات مساعدة تساعد في التعلم والاحتفاظ بمهارتي العجلة البشرية والقفزة العربية على بساط الحركات الأرضية في الجمناستك الفني لطالبات المرحلة الثالثة في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة،  التعرف على أثر أستخدم الأدوات المساعدة في التعلم والاحتفاظ بمهارتي العجلة البشرية والقفزة العربية على بساط الحركات الأرضية في الجمناستك الفني لدى عينة البحث.

وتكمن أهمية البحث من خلال تصميم أدوات مساعدة قد يكون من شأنها التأثير في تعلم مهارتي العجلة البشرية والقفزة العربية والتسريع في عملية تعلمها وتحسين مستوى أداء الطالبات وتذليل الصعوبات التي قد تواجه الطالبات في تعلم تلك المهارتين.

اعتمدت الباحثة المنهج التجريبي كونه المنهج الأكثر ملائمة لحل مشكلة البحث بتصميم المجموعتين الضابطة والتجريبية ذات الاختبارين القبلي والبعدي، كون لكل بحث منهج علمي يمكن في ضوئه التوصل الى أفضل طريقة لحل مشكلة البحث.

وتم اختيار مجتمع البحث بالطريقة العمدية وهن طالبات المرحلة الثالثة في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة / جامعة بغداد للعام الدراسي (2017-2018) و البالغ عددهن (80) طالبة موزعات على ثلاث شعب (ي،ح،ط) ،اما عينة البحث فيجب تحديدها بطريقة علمية دقيقة بحيث تكون ممثلة لمجتمع البحث، وتحديد العينة بشكل جيد ومناسب لطبيعة المجتمع والدراسة المراد اجرائها تعطي نتائج اقرب ما يمكن عما هو موجود في المجتمع

وتوصلت الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها:-  ان للأدوات المساعدة المصممة من قبل الباحثة والأسلوب التقليدي المتبع أثر إيجابيا في تعلم مهارتي العجلة البشرية والقفزة العربية على بساط الحركات الأرضية غير ان هذا الأثر فد تباين بين مجموعتي البحث،  ان الأدوات المساعدة المصممة من قبل الباحثة أسهمت بشكل إيجابي في تعلم المجموعة التجريبية للمهارتين قيد الدراسة والتي كانت بمستوى أفضل من المجموعة الضابطة والتي تحسنت بشكل بسيط،  ان استخدام المجموعة التجريبية للأدوات المساعدة المصممة كان له الأثر الأكبر والفاعل في زيادة اندفاع الطالبات وتشويقهن للأداء وتعلم المهارتين قيد الدراسة وهذا بالنهاية أدى الى تفوق هذه المجموعة على المجموعة الضابطة، اختصر استخدام الأدوات المصممة من قبل الباحثة الوقت والجهد للمدرسة والطالبات في تعلم مهارتي العجلة البشرية والقفزة العربية والذي أدى الى ظهور الأثر الإيجابي في التعلم،  كما ان استخدام الأدوات المساعدة المصممة أدى الى زيادة احتفاظ المجموعة التجريبية بتعلم المهارتين قيد الدراسة بشكل أفضل مقارنتا باحتفاظ المجموعة الضابطة.

واوصت بالاتي:  التأكيد على استخدام الأدوات المساعدة المصممة من قبل الباحثة وذلك لأثرها الإيجابي في عملية التعلم من خلال ما حققته من نتائج،  استخدام الأدوات المساعدة المصممة في تعلم مهارات أخرى في الجمناستك الفني وذلك لوجود إمكانية استخدام متنوعة لهذه الأدوات لغرض زيادة دافعية الطالبات نحو التعلم،  ضرورة تعميم الأدوات المساعدة المصممة على كليات التربية البدنية وعلوم الرياضة في العراق للإفادة منها في تعليم هذه المهارات أولا والمؤسسات الرياضية ثانيا،  ضرورة أجراء بحوث في مجال تصنيع الأدوات المساعدة المحلية من المواد المتوفرة في كلفة بسيطة.

وتألفت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور عبد الرزاق كاظم علي رئيسا، الاستاذ المساعد الدكتور فراس كسوب راشد،  الاستاذ المساعد الدكتور اياد صالح سلمان،  الاستاذ الدكتور سوزان سليم.