اطروحة في كلية التربية البدنية تناقش تأثير تمارين باستخدام جهاز المحاكاة في تطوير بعض القدرات البدنية والحركية ودقه أداء بعض المهارات الأساس بالريشة الطائرة

اطروحة في كلية التربية البدنية تناقش تأثير تمارين باستخدام جهاز المحاكاة في تطوير بعض القدرات البدنية والحركية ودقه أداء بعض المهارات الأساس بالريشة الطائرة

  شهدت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة – جامعة بغداد يوم الاربعاء الموافق28/11/2018 مناقشة رسالة الماجستير للطالبة (فرح حسن عبد) باشراف الاستاذ المساعد الدكتور لؤي حسين البكري والتي كانت بموضوع العاب المضرب.

وهدفت الاطروحة الموسومة بـ (تأثير تمارين باستخدام جهاز المحاكاة  Kinectفي تطوير بعض القدرات البدنية والحركية ودقه أداء بعض المهارات الأساس بالريشة الطائرة بأعمار تحت (16) سنة) ، الى معرفه تأثير استخدام جهاز المحاكاة (Kinect) في تطوير بعض القدرات البدنية والحركية ودقه أداء بعض المهارات الأساس بالريشة الطائرة بأعمار تحت (16) سنة في الريشة الطائرة لدى اللاعبين الناشئين في النادي الاثوري و الأرمني في بغداد تم استخدام المنهج التجريبي بتصميم المجموعتين المتكافئتين.

وتم اختيار عينة البحث من اللاعبين الناشئين المشاركين في الأندية المشاركة في نشاط الاتحاد للعام(2017-2018) و البالغ عددهم (49) من مجتمع البحث الكلي، اما عينة البحث وبالغ عددهم (12) متعلم يمثل نسبة (24.48%) من مجتمع البحث الاصلي حيث تم تقسيمهم بالطريقة القرعة الى مجموعتين متساويتين ( تجريبية والضابطة) تم اختيار النادي الاثوري ليمثل المجموعة التجريبية والنادي الأرمني ليمثل المجموعة الضابطة و بواقع (6) متعلم  لكل مجموعة، تم تنفيذ التجربة الرئيسة بواقع وثلاث وحدات في الأسبوع لمدة (10) أسابيع وكان زمن الوحدة التعليمية (30) دقيقه وبعد الانتهاء من تنفيذ التجربة الرئيسة تم اجراء الاختبار البعدي، وتم استخدام الحقيبة الاحصائية للعلوم الاجتماعية (spss) لمعالجه نتائج البحث.

وتوصلت الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها:-  أن المنهج المتبع للعينة الضابطة واستخدام جهاز المحاكاة للعينة التجريبية كان لها دور مهم في تطوير مستوى المهاري والقدرات البدنية والحركية و ان استخدام جهاز المحاكاة لعينة التجريبية كان له إثر أكثر فاعلية في تطوير القدرات البدنية والحركية ودقة أداء بعض المهارات الأساسية، حيث ان هذا الأثر قد تباين في النتائج بين المجموعتين البحث.

واوصت بالاتي:  التأكيد على استخدام جهاز المحاكاة المقترح من قبل الباحثان وذلك لتأثيره الإيجابي في عملية التعلم من خلال ما حققه من نتائج، استخدام جهاز المحاكاة في تعلم مهارات أخرى في العاب فردية او فرقية وذلك لوجود إمكانية استخدامه بالرياضات المتعددة لغرض زيادة دافعية اللاعبين والطلاب نحو التعلم، زيادة الاهتمام باستخدام التقنيات الحديثة وتكنولوجيا التعليم وخاصة تقنية المحاكاة عبر الواقع الافتراضي والتي تهيئ للمتعلم بيئة تفاعلية ايجابية من شانها ان تساعد في زيادة رغبة نحو التعلم.

وتألفت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور محمد حسن هليل رئيسا، الاستاذ الدكتور فخري الدين قاسم،  الاستاذ المساعد الدكتور علي مكي،  الاستاذ المساعدالدكتور لؤي حسين البكري.