اطروحة في كلية التربية البدنية تناقش بناء وتقنين مقياس الواقع الاداري في الدوري العراقي الممتاز بكرة القدم من وجهة نظر المدربين واللاعبين

 

اطروحة في كلية التربية البدنية تناقش بناء وتقنين مقياس الواقع الاداري في الدوري العراقي الممتاز بكرة القدم من وجهة نظر المدربين واللاعبين

  شهدت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة – جامعة بغداد يوم الخميس الموافق22/11/2018 مناقشة رسالة الماجستير للطالب (عبدالرحمن مخلف موسى ) باشراف الاستاذ المساعد الدكتور مهند عبد الستار عبدالرحيم والتي كانت بموضوع كرة القدم.

وهدفت الاطروحة الموسومة بـ (بناء وتقنين مقياس الواقع الاداري في الدوري العراقي الممتاز بكرة القدم من وجهة نظر المدربين واللاعبين) الى التعرف على واقع الادارة الرياضية لدى اندية الدوري العراقي الممتاز بكرة القدم في العراق ، بناء وتقنين مقياس الواقع الاداري في الدوري العراقي الممتاز بكرة القدم في العراق من وجهة نظر المدربين واللاعبين.

أستخدم الباحث تم اختيار المنهج الوصفي لملائمته لمشكلة البحث و تم اختيار عينة البحث من الدوري العراقي الممتاز بكرة القدم . وتم تحديد فكرة و هدف المقياس و تحديد المحاور و الفقرات لعرضها على الخبراء من اجل بناء و تقنين المقياس .

      وتجلت أهمية البحث في أن الأداء الإداري والفني لإداري الأندية الرياضية يجب أن يبنى بناء علميا وثقافيا من خلال أسس خاضعة لعملية تقييم فاعلة لتطوير الجوانب الحيوية والمهمة و الارتقاء  بخبراتهم إلى المستويات المطلوبة في الإدارة الرياضية.

اما مشكلة البحث تتلخص في العشوائية في بعض من ادارة اندية الدوري العراقي  و قلة الخبرة الادارية لبعض الهيئات الادارية للدوري العراقي الممتاز بكرة القدم .

وتوصلت الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها:- 

  1. ان مقياس الدراسة الخاص بالواقع الاداري في الدوري العراقي الممتاز بكرة القدم من وجهة نظر المدربين واللاعبين تكوّن من خمسة عوامل (محاور) وليس من محور واحد تتوزع عليه (50) فقرة.
  2. احتلت الفقرات المرتبطة بالتنسيق المرتبة الاولى بين فقرات المقياس الكلية بعدد (13) فقرة اذ توزعت على العامل الاول بعدد( 2 ) فقرة و (2) فقرة في العامل الثاني والعامل الثالث (5) فقرات و بفقرة واحدة في العامل الرابع والعامل الخامس (3) فقرات . و بذلك احتلت الرقابة الاهمية الاكبر في العملية الادارية .
  3. بالمرتبة الثانية تساوت الفقرات الخاصة باتخاذ القرار و الرقابة من حيث عدد الفقرات في المقياس و بواقع (12) فقرة لكل منهما وتوزعت على العامل الاول (2, 6) على التوالي والعامل الثاني (0 , 5) فقرات على التوالي و العامل الثالث (7 ,0) و العامل الرابع (1 ,0 ) والعامل الخامس (2 ,1) فقرة واحدة .لذا على الهيئات الإدارية التركيز على هذا العنصر المهم في أدارة الأندية الرياضية

واوصت بالاتي:  تطبيق المقياس من قبل الاتحاد العراقي بكرة القدم للتعرف على مستوى الواقع الإداري في الدوري العراقي الممتاز بكرة القدم واعتماده ضمن معايير تقويم ادائهم، اشراك الهيئات الادارية بدورات تطويرية في الجانب الاداري مع ضرورة الاطلاع على الاساليب الحديثة في ادارة الاندية الرياضية

وتألفت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور محمد عبد الحسين عطية رئيسا، الاستاذ الدكتور عمار دروش،  الاستاذ المساعد الدكتور صالح جويد،  الاستاذ المساعد الدكتور مهند عبد الستار.