اطروحة في كلية التربية البدنية تناقش بناء وتقنين بطارية اختبار مهارية للانتقاء الأولي لذوي الإعاقة العقلية البسيطة بخماسي كرة القدم

اطروحة في كلية التربية البدنية تناقش بناء وتقنين بطارية اختبار مهارية للانتقاء الأولي لذوي الإعاقة العقلية البسيطة

بخماسي كرة القدم

   شهدت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة – جامعة بغداد يوم الخميس الموافق 8/11/2018 مناقشة اطروحة دكتوراه للطالب (علي شاكر عبيد حسان) باشراف الاستاذ الدكتور  فارس سامي يوسف شابا والتي كانت بموضوع خماسي كرة القدم.

 

  وتجلت مشكلة الاطروحة والموسومة بـ (بناء وتقنين بطارية اختبار مهارية للانتقاء الأولي لذوي الإعاقة العقلية البسيطة

بخماسي كرة القدم) ، في عدم وجود بطارية اختبار مهارية وفق الأسس والأساليب العلمية تنسجم مع طبيعة البيئة العراقية، أما هدفا البحث فتركزا حول بناء وتقنين بطارية اختبارات تعالج المشكلة..

 

وعليه تم اختيار أفراد العينة بصورة عمدية من ذوي العوق العقلي البسيط التابعين لمعاهد العوق العقلي الحكومية والأهلية في بغداد وللموسم (2017-2018م)، والبالغ عددهم (97) فرداً يمثلون (12) معهداً، فضلاً عن اتحاد الاولمبياد الخاص وبعد تحديد المهارات الأساسية واختيار اختباراتها البالغة (18) اختباراً تم التأكد من تحقيق خصائصها العلمية (الصدق، الثبات، الموضوعية) فضلاً عن قدرتها على التمييز والتجانس لعينة البحث، وأجريت المعالجات الإحصائية المناسبة باستخدام الحقيبة الإحصائية (SPSS23).

 

   وتوصلت الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها:- تم التوصل إلى (3) عوامل باستخدام التحليل العاملي باعتماد التدوير المتعامد بطريقة (Varimax). ، وحددت العوامل الثلاثة على وفق شروط اختيار العامل وتسميتها واختيار ما يمثلها من الاختبارات على كل عامل وكالآتي:

العامل الأول (المستوى المهاري A): واختباره دحرجة الكرة بين الشواخص والتهديف نحو الهدف من مسافة (10م).K العامل الثاني (المستوى المهاري B): واختباره مناولة الكرة نحو منطقتين محددتين من مسافة (5م).، العامل الثالث (المستوى المهاري C): واختباره مناولة الكرة نحو منطقة محددة من مسافة (6م، التوصل إلى بطارية الاختبار المستخلصة لقياس المهارات الأساسية بخماسي كرة القدم لذوي العوق العقلي البسيط والتي تلاءم طبيعة البيئة العراقية، تميز وحدات البطارية النهائية بالنقاء إذ إن معاملات الارتباطات البينية بين جميع مفرداتها غير دالة، وهذا يعني أنَّ كل اختبار يقيس مكوناً مغايراً للاختبار الآخر.حددت المعايير (الدرجة المعيارية المعدلة بالطريقة التائية) للبطارية المستخلصة.

وتوصلت الى مجموعة من التوصيات من ابرزها: اعتماد البطارية المستخلصة كوسيلة علمية واقعية ودليل عمل يسهم في استقطاب المؤهلين من ذوي العوق العقلي البسيط لممارسة لعبة خماسي كرة القدم ورفد المنتخبات الوطنية لاتحاد الاولمبياد الخاص

اعتماد المعايير التي تم التوصل إليها في عملية التقويم المستمرة لاختيار الأفراد الناشئين من ذوي العوق العقلي البسيط للعبة خماسي كرة القدم.