التربية البدنية وعلوم الرياضة تنظم ورشة عمل حول الاختبارات المركبة

 

نظمت شعبة الدراسات العليا في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة بغداد يوم الثلاثاء الموافق 22/6/2021 وعلى قاعة الدراسات العليا وبحضور طلبة الدراسات العليا لمرحلة الماجستير، ورشة عمل بعنوان (الاختبارات المركبة وصعَوبة قياس نتائج الاختبار)، بالتعاون المشترك بين فرع العلوم النظرية وفرع الالعاب الفردية.

 حاضر فيها الاستاذ الدكتور غادة مؤيد شهاب والأستاذ الدكتور محمد جواد كاظم،  وتضمنت محاور الورشة مفهوم الاختبارات المركبة واهميتها، انواعها،  شروط بناء الاختبارات المركبة،  لماذا نلجأ لعمل الاختبارات المركبة،  ما هي الصعوبات التي تواجه الباحث عند قياس نتائج الاختبار.

وافاد المحاضران بان الاختبار تمرين مقنن وضع لقياس شيء محدد أو هو طريقة منظمة لمقارنة سلوك شخصين أو أكثر”. في حين نجد من يعرّفه بأنه “الأداة التي تستعمل لجمع المعلومات بغية التقويم، اما الاختبارات والمقاييس تكون المرآة الحقيقة لتسليط الأضواء على العناصر البشرية المختلقة إذ يسهل بعد ذلك توجيهها إلى الأنشطة البدنية التي تتناسب وإمكانياتهم فتكون بذلك قد أسهمت في وضع الإمكانات المناسبة في النشاط المناسب لها فتزداد فرصة النجاح والنبوغ والتفوق.

واضافا ان الاختبارات في التربيـة البدنية تقسم إلى (اختبار الاستعداد، واختبار شخصي، واختبار تنبؤي، واختبار التصنيف، واختبار فردي أو جماعي، واختبار ذاتي وموضوعي، واختبار التحصيل، واختبار الأداء، واختبار التمكين، واختبار لفظي، واختبار المسح… الخ).