براءة اختراع جديدة تسجل لكليتنا

براءة اختراع جديدة تسجل لكليتنا

حصل الاستاذ الدكتور رافع صالح فتحي التدريسي في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة/ جامعة بغداد وبمشاركة ، م.م. شهاب احمد كاظم – كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة / جامعة ميسان ، على براءة اختراع عن

” جهاز الحلق ملتي جم “

الف مبروك للباحثين والى مزيد من التقدم والازدهار العلمي والبحثي خدمة للرياضة العراقية والرياضين .

وادناه ملخص الجهاز الحاصل على البراءة

الملخص لجهاز الحلق ملتي جم

أ.د رافع صالح فتحي

م.م شهاب احمد كاظم

تنحصر فكرة تصميم جهاز الحلق ملتي جم في قاعات الجمناستك, ومن خلال خبرة الباحث الميدانية في هذه الرياضة ومنذ الطفولة كلاعب ومدرب وحكم لاحظ الباحث ان هناك مشكلة كبيرة في تعليم المهارات الحركية التي تتطلبها هذه الرياضة وعلى جهاز الحلق بشكل خاص, وعدم توفر اجهزة مساعدة تشابه الجهاز المصنع لكي تسهل عملية التعلم والتدريب وتقلل العبء الكبير الذي يقع على المدرب من خلال مساعدته للاعبين والذين يبلغ عددهم غالباً (6) لاعبين او اكثر وكل لاعب يتطلب اداء العديد من التكرارات للمهارة تزيد عن ستة تكرارات في كل مرة يقوم اللاعب فيها في الصعود على الجهاز وحسب متطلبات الجهاز القانونية. فعند مساعدة المدرب لكل لاعب تؤدي المساعدة الى انهاك المدرب وعدم تقنين المساعدة للاعب بنفس الوقت او للاعبين الاخرين. لذا ارتأى الباحث من تصنيع جهاز يحاول تقنين المساعدة ويسهل على اللاعب التدرج بالشدة التدريبية للذراعين لرفع الجسم وفي نفس الوقت تسهيل عملية التعلم والتدريب وضبط الاداء المهاري (مهارات القوة والثبات) بالشكل الصحيح وتسهيل الربط بين المهارات الحركية وتطوير القدرات الحركية الخاصة بهذا الجهاز او باقي اجهزة الجمناستك والتي تتشابه بمتطلباتها متطلبات جهاز الحلق وكذلك محاولة تطوير القوة النسبية للذراعين والتي هي القوة التي تبذلها الذراعين مقارنةً بوزن الجسم, وفي نفس الوقت ليس هناك دراسات مماثلة لتصنيع جهاز مشابه لهذا الجهاز.

كما ان تصميم الجهاز اعتمد على اسلوب ميكانيكي سهل يساعد من حركة اللاعب بسهولة الى الاعلى او الى الاسفل وحسب المسار الحركي للمهارة المطلوب ادائها. كما ايضاً تم اعتماد اسلوب التدريب العلمي بالتدرج بالشدة التدريبية حسب وزن اللاعب الامر الذي يسهل على اللاعب الاداء وعدم تعرضه للإصابة او الاحباط النفسي جراء بذل جهد كبير وتكرارات عديدة وعدم الوصول الى الاداء المهاري الامثل. وكذلك سهولة ربط وتفكيك الجهاز وملائمته لجميع الاعمار والاطوال.