مناقشة محاور هامة في اجتماع العمادة مع طالبات الكلية
الكاتب:ادارة الموقع-هيئة التحرير
التاريخ:09/01/2018
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

نظمت لجنة متابعة شؤون الطالبات في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في جامعة بغداد يوم الثلاثاء الموافق 9/1/2018 اجتماعها الاول مع طالبات المرحلة الاولى وبحضور الاستاذ الدكتور عدي طارق الربيعي،








مناقشة محاور هامة في اجتماع العمادة مع طالبات الكلية

نظمت لجنة متابعة شؤون الطالبات في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في جامعة بغداد يوم الثلاثاء الموافق 9/1/2018 اجتماعها الاول مع طالبات المرحلة الاولى وبحضور الاستاذ الدكتور عدي طارق الربيعي، والاستاذ الدكتور اسامة احمد معاون العميد لشؤون الطلبة، والاستاذ الدكتور محمد عبد الحسين عطية رئيس فرع الالعاب الفرقية المسؤول عن المرحلة الاولى.

بداية رحب السيد العميد بالحضور من طالبات الكلية للمرحلة الاولى متمنيا لهم عاما دراسيا مكللا بالموفقية والنجاح، داعيا اياهم بالالتزام باللوائح والقوانين الجامعية، والحفاظ على ممتلكات الكلية ونظافتها، ومبينا ان هذا الاجتماع عقد للاستماع الى ارائهم واطروحاتهم.

فيما تطرق الاستاذ الدكتور اسامة احمد الى مجموعة من المحاور الهامة، اولها المحور المتعلق بتطبيق التيلكرام والذي طبقته الكلية مع بداية هذا العام لجميع الطلبة، وبين اهمية اشتراك جميع الطلبة به لتلقي التبليغات والتعليمات الهامة، وانه خلال ايام سوف ينشر رابط مهم عليه وعلى كل طالب الدخول اليه وملئ المعلومات المطلوبة، كما وتطرق الى موضوع هام الا وهو غيابات الطلبة وكيفية احتسابها اذ ان العديد من الطلبة يجهلونها وخاصة فيما يتعلق بعدد الساعات، واوضح ان للحصول على اجازة مرضية يجب ان يكون التقرير من مستشفى حكومي، كما واكد على الالتزام باوقات المحاضرة.

فيما اكد الاستاذ الدكتور محمد عبد الحسين على اهمية ودور المرشد التربوي على الشعب وضرورة التواصل معه وطرح الافكار والمعوقات ان وجدت لرفعها الى الفرع العلمي، وبين اهمية الاعمال التطوعية في خدمة المجتمع.

فيما تطرقت الدكتورة بان عدنان  رئيسة لجنة متابعة شؤون الطالبات الى جملة من الامور من اهمها موضوعة الزي الموحد ووجوب الالتزام به ووفق ماحددته التعليمات الجامعية، الالتزام بالدوام وعدم التغيب دون عذر رسمي، مراعاة القواعد العامة في التعامل مع التدريسيين، وغيرها من التعليمات الخاصة بالمنازع واللوكرات.

وقبل ختام الاجتماع فتح باب المناقشة والحوار مع طالبات الكلية للتعرف على ارائهم المختلفة والمعوقات التي تواجههم لمحاولة وضع الحلول لها.