التربيه البدنيه وعلوم الرياضه  تنظم محاضره عن الإرشاد النفسي ودوره في علاج المدمنين على المخدرات

التربيه البدنيه وعلوم الرياضه  تنظم محاضره عن الإرشاد النفسي ودوره في علاج المدمنين على المخدرات

 

إعلام التربيه البدنيه وعلوم الرياضه :

نظمت كلية التربيه البدنيه وعلوم الرياضه محاضره نوعيه عن دور الإرشاد النفسي في علاج المدمنين على المخدرات حاضرت فيها الأستاذ المساعد الدكتور نداء ياسرالعبيدي

وأوضحت العبيدي أن  أهمية وبيان دور العقل للإنسان الذي ميزه الله تعالى بعقله عن باقي الكائنات لكي يميز بين الخطأ والصح قال تعالى ( ولقد كرمنا بني أدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير مما خلقنا تفضيلا) ، فالإنسان يعرف ان الإدمان على المخدرات مشكله ويجب أن لايقع بها.

 وبينت ايضا في محاضرتها ماهو المخدر، ومالمقصود بالأدمان، فهو حالة نفسية أو عضويه تنتج عن تفاعل العقار في جسم الكائن الحي ويشمل دائما الرغبه الملحه في التعاطي للعقار بصوره متصله أو دوريه للشعور بأثارة نفسيه.

 وأشارت العبيدي إلى  انتشار هذه الظاهره يعود إلى الشخص ذاته بينما يرى علماء الاجتماع أن المجتمع هو السبب في انتشار الإدمان على المخدرات هو مزيج لعدة عوامل منها ( النفسيه، اقتصاديه، سياسيه،) وحتى أساليب التربيه الخاطئه.

 ويسبب الإدمان الأضرار بالجهاز العصبي مثل ضمور الخلايا، أمراض ناشئه عن لأضرار بالمخ، والإضرار بالجهاز الهضمي مثل القيء والغثيان المستمرين ثم النزف الخطر،  الأضرار بالجهاز التنفسي حيث ارتبط الإدمان بالسب الرئوي منذ القدم.

فضلا عن ما  يسببه الإدمان أضرار نفسيه وعقليه،  إضطراب الإدراك والتذكر والتفكير، اضطراب الوجدان والخمول والبلاده وعدم الاكتراث،  الشعور بالاضطهاد وأن الكل يتجسس عليه، الهذيان والوهم الفاسد كأن يشك أن البعض يدسون له السم في طعامه أو يتامرون عليه، انشغال الأفراد بذنوبهم المدمنين وانشغال رجال المكافحه وجهات الإنتاج بمشاكل الإدمان بدلا من توجيه الطاقات نحو الإنتاج المثمر، أهمال المتعاطي لأسرته وواجباته كرعاية الأبناء والوجه ويسود الاسره جو من التوتر والشقاق،  أن الرابطه الأسريه تتفكك وتتحول الاسره إلى مجموعه من الأعداء تدب الجريمه فيما بينهم.

29/1