اطروحة في التربية البدنية تناقش واقع إدارة الازمات الرياضية لأندية الدوري الممتاز بكرة القدم في العراق

اطروحة في التربية البدنية تناقش واقع إدارة الازمات الرياضية لأندية الدوري الممتاز بكرة القدم في العراق

 

ناقشت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة بغداد يوم السبت الموافق 2/11/2019 اطروحة دكتوراه للطالب (عبد الأمير عبود محيبس) باشراف الاستاذ الدكتور رافع صالح فتحي ،  تحت عنوان (واقع إدارة الازمات الرياضية لأندية الدوري الممتاز بكرة القدم في العراق) ، التي هدفت الى بناء مقياس إدارة الازمات الرياضية ، والتعرف على طبيعتها في أندية الدوري الممتاز بكرة القدم في العراق ، والتعرف على مواطن القوة والضعف لدى إدارات هذهِ الاندية ، والتعرف على الأساليب المتبعة من قبل إدارات الأندية في إدارة الازمات المختلفة.

ولكون الباحث لاعب ومدير مدرسة كروية وعامل في الميدان الرياضي وجد نقص في خبرات الإدارات في تحديد الازمات والتعامل معها او التهيؤ لها قبل وقوعها إضافة الى تجاهل وتهاون وعدم المصداقية في المتابعة والاشراف تحت سياسية (غض الطرف)،واتخاذ القرارات المتسرعة والمبنية على العواطف والتشنج في التعامل مع الاحداث .

خصوصا ان هناك عدة نماذج للازمات الرياضية والتي من الممكن ان تتفاقم، إذا لم نتعرف عليها والوقوف امامها، مثل: الازمة المالية، الازمات الإدارية، الازمات الأخلاقية، استخدام المنشطات وتعريض اللاعبين والاتحادات للعقوبات، التداخل في الصلاحيات، شغب الملاعب،تذبذب النتائج والمستويات والذي يؤدي الى انسحاب او التلويح بالانسحاب من بعض الأندية في الدوري.

ولاحتمالية غياب جاهزية مؤسستنا الرياضية لذلك، وعدم تمكنها من التعامل مع الازمة وادارتها في حال وقوعها، تم اختيار الأندية الرياضية من اندية الدوري الممتاز لكرة القدم في العراق، للتعرف على واقع إدارة الازمات فيها.

ولتحقيق اهداف البحث استخدم الباحث منهج البحث الوصفي بإسلوب المسح ، للمدة الممتدة من 21/2/2017 ولغاية 5/4/ 2018 على عينة من أعضاء الهيئات الإدارية البالغ عددهم (193) فرد يمثلون أندية الدرجة الممتازة بكرة القدم البالغ عددها (19) نادياً بعد إنسحاب نادي أربيل من الدوري العراقي للموسم (2017) ، تم أختيار عينة الدراسة الكلية منهم بالطريقة العمدية بنسبة (100%)، وقُسموا إلى ثلاث عينات الأولى لبناء المقياس بلغت (99) فرد ، وإستطلاعية (10) أفراد ، ليكون المقياس بصيغته النهائية يحوي سبعة ثمانية مُستقلة ومنفصلة ، موزعة عليها (58) فقرة ذات ثلاثة بدائل ، طُبقَ على عينة التطبيق البالغة (84) فرد.

وتوصلت الاطروحة الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها:-   أن أندية الدوري الممتاز بكرة القدم في العراق تعاني من ضعف إدارة الآزمات الرياضية في تشكيلاتها الإدارية،  تتباين مستويات إدارة الآزمات الرياضية في أندية الدوري الممتاز بكرة القدم في العراق وتتصدرها إدارة الآزمة المالية وأكثرها تكراراً من بين الآزمات،  إن أندية الدوري الممتاز بكرة القدم في العراق لا تعاني من إدارة الآزمة الإدارية من بين باقي الآزمات المتكررة الآخرى، تحتاج إدارات أندية الدوري الممتاز بكرة القدم إلى لوائح ثابته وواضحة المعالم لتيسير تحديد المهام على وفق الرؤية والرسالة المستقبلية لأعضاءها .

واوصى الباحث بـ من الضروري العمل على تحسين قدرات وقابليات أعضاء الهيئة الإدارية في أندية الدوري الممتاز بكرة القدم على مواجه الآزمات التي تمر بها أنديتهم ، ودعمهم في إتباع أساليب الحلول المناسبة،  ينبغي الإهتمام ببدائل التمويل وإيجاد وسائل ذات جدوى لتغطية نفقات النادي المالية، لابد من أهتمام وزارة الشباب والرياضة بتثقيف أعضاء الهيآت الإدارية لإندية الدوري الممتاز بكرة القدم  على كيفية صياغة اللوائح الداخلية لكل نادي،  من الضروري العمل على تقوية أواصر التماسك الإجتماعي بين أعضاء الهيئة الإدارية للاندية وتعزيزها لمواجه الآزمات المختلفة .

وتألفت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور حسن ناجي محمود رئيسا، الاستاذ الدكتور اسماعيل محمد رضا،  الاستاذ الدكتور فارس سامي يوسف، الاستاذ المساعدالدكتور زيدون محمد جواد، الاستاذ المساعد الدكتور فرقد عبد الجبار كاظم،  الاستاذ الدكتور رافع صالح فتحي مشرفا.