اطروحة في التربية البدنية تناقش أستخدام تمرينات مركبة في تطوير بعض القدرات البدنية والمهارية والخططية حسب مراكز اللعب للاعبين الناشئين بكرة القدم 

اطروحة في التربية البدنية تناقش أستخدام تمرينات مركبة في تطوير بعض القدرات البدنية والمهارية والخططية حسب مراكز اللعب للاعبين الناشئين بكرة القدم 

 

ناقشت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة بغداد يوم الاحد الموافق 29/9/2019 اطروحة دكتوراه للطالب (محمد طارق داود السمتي) باشراف الاستاذ الدكتور عبد الرزاق كاظم علي ،  تحت عنوان (أستخدام تمرينات مركبة في تطوير بعض القدرات البدنية والمهارية والخططية حسب مراكز اللعب للاعبين الناشئين بكرة القدم  بأعمار14-15سنة) ، التي هدفت الى اعداد تمرينات مركبة في تطوير بعض القدرات البدنية والمهارية والخططية حسب مراكز اللعب للاعبين الناشئين بكرة القدم بعمر     (14- 15) سنة، وكذلك التعرف على تأثير استخدام التمرينات المركبة في تطوير بعض القدرات البدنية والمهارية والخططية حسب مراكز اللعب للاعبين الناشئين بكرة القدم.

      وتكمن اهمية البحث بأجراء هذه الدراسة من خلال تمرينات مركبة اعدها الباحث تسهم في تطوير بعض القدرات البدنية والمهارية والخططية حسب مراكز اللعب للاعبين الناشئين بكرة القدم ، لما لها هذه التمرينات من اهمية كبيرة في لعبة كرة القدم التي من خلالها يستطيع اللاعبين تحقيق نتائج مميزة على مستوى اداء الواجبات البدنية والمهارية والخططية وتحقيق الاهداف القصيرة الامد والطويلة الامد من خلال التدرج السليم والمقنن، ولكون هذه الفئه العمرية يمثلون الركيزة القوية التي يعتمد عليها في بناء مستوى متقدم بكرة القدم في المستقبل اذ يعدون القاعدة الاساس، اذا تم تدريبهم بشكل علمي واعدادهم اعداداً بدنياً ومهارياً وخططياً من اجل الارتقاء بهم والوصول بهم الى افضل المستويات

ولتحقيق اهداف البحث أختار الباحث عينة البحث بالطريقة العمدية المتمثلة من لاعبي المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية – المدرسة التخصصية بكرة القدم فئه (2003 – 2004)  وبأعمار (14 – 15) سنة والبالغ عددهم (20) لاعب من اصل (26) لاعب من المجتمع الكلي، وبحسب متطلبات الدراسة وتصميمها التجريبي تم توزيعهم الى مجموعتين تجريبية وضابطة بواقع (10) لاعبين لكل مجموعة وتم اختيار احدى المجموعتين عشوائياً لتكون المجموعة التجريبية والاخرى المجموعة الضابطة واللاعبين الستة المتبقين فتم استخدامهم للتجربة الاستطلاعية للبحث، واستمر التدريب لمدة (6) اسابيع بواقع (4) وحدات تدريبية اسبوعياً اذ بلغت مجموع الوحدات (24) وحدة تدريبية.

وتوصلت الاطروحة الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها:-   التنوع في استعمال التمرينات المركبة التي كان لها دور مهم في تطوير المجموعة التجريبية اكثر من المجموعة الضابطة وكذلك تأثير ايجابي في تحسين القدرات البدنية في كل من (السرعة الانتقالية والرشاقة والقوة المميزة بالسرعة والقوة الانفجارية) وان استخدام التمرينات المركبة كان لها دوراً مهماً في تحسين القدرات المهارية وتأثيرها في تحسين الجانب الخططي.

واوصى الباحث بـ اعتماد وتعميم التمرينات المركبة التي اعدها الباحث ضمن مناهج تدريب اللاعبين لأنها تؤدي الى تطوير مستوى اللاعبين بأعمار     (14 – 15) سنة، ولا بد من تعريف مدربي المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية – المدارس التخصصية بكرة القدم بأهمية التمرينات المركبة وكيفية تطبيقها بالطرق العلمية

وتألفت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور احمد ناجي محمود رئيسا، الاستاذ الدكتور احمد عبد الامير حمزة،  الاستاذ الدكتور سلام جبار صاحب، الاستاذ المساعد الدكتور فارس سامي يوسف، الاستاذ المساعد الدكتور ميثم حبيب سبهان،  الاستاذ الدكتور عبد الرزاق كاظم علي مشرفا.