رسالة ماجستير في التربية البدنية تناقش علاقة بعض المتغيرات البايوميكانيكية بدقة مهارة التصويب من القفز عاليا

رسالة ماجستير في التربية البدنية تناقش علاقة بعض المتغيرات البايوميكانيكية بدقة مهارة التصويب من القفز عاليا 

ناقشت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة بغداد يوم الاحد الموافق 18/8/2019رسالة ماجستير للطالب (محمود عباس حسين) باشراف الاستاذ المساعد الدكتور مشرق خليل فتحي،  تحت عنوان (علاقة بعض المتغيرات البايوميكانيكية بدقة مهارة التصويب من القفز عاليا برجل واحدة وبالرجلين معا والفرق بينهما لدى لاعبي كرة اليد المتقدمين)، التي هدفت إلى تصميم وتقنين اختبار لدقة مهارة التصويب من القفز عاليا للاعبي الخط الخلفي بكرة اليد المتقدمين افراد عينة البحث،   التعرف على قيم بعض المتغيرات البايوميكانيكية لدقة مهارة التصويب من القفز عاليا برجل واحدة وبالرجلين معا لدى لاعبي كرة اليد المتقدمين افراد عينة البحث،  و التعرف على نوع العلاقة بين بعض المتغيرات البايوميكانيكية ودقة مهارة التصويب من القفز عاليا برجل واحدة وبالرجلين معا لدى لاعبي كرة اليد المتقدمين افراد عينة البحث.

وارتى الباحث لدراسة تحليل مهارة التصويب من القفز عاليا من الناحية البايوميكانيكية ودراسة نوع العلاقة بين هذه المتغيرات بشكلي القفز لمهارة دقة التصويب من القفز عاليا برجل واحدة وبالرجلين معا ودراسة الفرق بين هذين النوعين من التصويب ليتسنى لنا إعطاء توصيات للمدربين العاملين على اهمية هذين النوعين من ضمن مهارة التصويب وانواعه في لعبة كرة اليد.

وتجلت اهمية البحث في التحليل بايوميكانيكي وعلاقته بدقة مهارة التصويب من القفز عاليا برجل واحدة او برجلين معا والتعرف على الفرق بينهما في لعبة كرة اليد على مستوى اللاعبين المتقدمين في العراق وإمكانية معرفة الاداء الفني الصحيح لهذه المهارة لأهميتها في لعبة كرة اليد.

وتوصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها:-  تصميم وتقنين اختبار لقياس دقة التصويب البعيد من القفز عاليا بكرة اليد للاعبين المتقدمين،  تبين لنا ان مهارة القفز عاليا بالرجلين لوصول الى اعلى نقطة ارتفاع افضل من مهارة القفز برجل واحدة،  تبين لنا ان عملية دقة التصويب واحدة  سواء كان القفز برجل واحدة او بالرجلين،  ووجود علاقة ارتباط معنوية بين دقة التصويب وزاوية انطلاق الجسم.

واوصى الباحث بـ الاعتماد على الاختبار الذي تم التوصل ألية ليساعد المدربين في اختبار وتقيم مستوى لاعبيهم من هذا النوع من التصويب،  التأكيد على زاوية انطلاق الجسم, لدى لاعبي الخط الخلفي لأهميتها الكبيرة, وما تساهم به من تحقيق افضل نقطة ارتفاع لما لها من تؤثر في دقة التصويب،  ضرورة التأكيد على اتقان اداء مهارة التصويب البعيد من القفز علي برجل واحدة وبالرجلين،  ومن الضروري على مدربي كرة اليد وبصورة خاصة مدربي الفئات العمرية, الاهتمام بتعليم اداء مهارة التصويب من وقت مبكر للاعب الناشئ.

  وتألفت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور ليث فارس جميل رئيسا، الاستاذ الدكتور احمد خميس راضي،  الاستاذ المساعد الدكتور امين ذنون، الاستاذ المساعد الدكتور مشرق خليل فتحي مشرفا.