التربية البدنية تنظم ندوة مهمة عن مخاطر (الشائعات، المخدرات، الجرائم الالكترونية) بمشاركة محاضرين من وزارة الداخلية

التربية البدنية تنظم ندوة مهمة عن مخاطر (الشائعات، المخدرات، الجرائم الالكترونية) بمشاركة محاضرين من وزارة الداخلية

اقامت دائرة العلاقات العامة والاعلام في وزارة الداخلية وبالتعاون مع جامعة بغداد/ كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة وعلى قاعة الاجتماعات الكبرى في الكلية بتاريخ 14 /1 /2019 ندوة حوارية تثقيفية عن المخدرات والجرائم الالكترونية بمشاركة محاضرين من وزارة الداخلية.

وهدفت الندوة التي اقيمت تحت عنوان (مخاطر الشائعات- المخدرات-الجرائم الالكترونية وسبل التصدي لها) الى توعية الشباب من طلبة الكليات من خلال الارشاد والتوجيه والتثقيف والتي تصب في اطار تعزيز الامن الوقائي والامني للمجتمع.

وأدار الندوة المقدم محمد جهاد، وفريق من وزارة الداخلية، ومعنيون بهذه القضايا،  تناول المحاضرون عدد من المحاور كان أبرزها عن مخاطر الشائعات وكيفية التصدي لها وسبل مكافحتها والرد عليها ميدانيا والكترونيا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتأكيد ضرورة الاستماع الى مصادر الاخبار الصحيحة وعدم الانجرار وراء الاخبار الكاذبة وتطرقوا أيضاً إلى تعريف الشائعة وأنواعها، وذكر العديد من الامثلة عنها.

ومحاضرة عن مفهوم الجريمة الإلكترونية، وتعريفها وماهيتها بوصفها جريمة ذات طابع مادي تتمثل في كل فعل أو سلوك غير مشروع باستعمال الوسائط الإلكترونية مثل الحواسيب، وأجهزة النقال، وشبكات الاتصالات الهاتفية، وشبكات نقل المعلومات، وشبكة الإنترنت، كون هذه الوسائط وسيلة من وسائل الابتزاز وتحميل المجني عليه خسارة.

وطرائق هذه الجرائم هي الوصول غير المشروع إلى بيانات سرية غير مسموح بالاطلاع عليها ونقلها ونسخها أو حذفها، أو تهديد وابتزاز الأشخاص والجهات المعنية بتلك المعلومات,أو تدمير بيانات وحواسيب المجني عليهم بواسطة فيروسات.

وأما موضوع المخدرات فكان حول مخاطرها وانواعها والسبل الكفيلة للتصدي لها ودور وزارة الداخلية في ذلك، وتوضيح عن أخطرها فتكا وهو المسمى بالكرستال ميث وهي منشطات شديدة التأثير وسريعة الادمان يدمنها الانسان بمجرد تعاطيه مرة او مرتين على الاكثر، وجاءت تسميتها من شبهها حبيبات الكريستال أو الزجاج المجروش او قطع الجليد المكسورة.

وفي ختام الندوة تبادل الطرفان من وزارة الداخلية وكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة عبارات الشكر والامتنان  لنجاح الندوة واستفادة طلبة الكلية من المحاضرات القيمة التي القيت عليهم والتي هدفت الى توعيتهم بمخاطر الجرائم الالكترونية والتي تتمثل بمواقع التواصل الاجتماعي باختلاف انواعها، والى مخاطر المخدرات والشائعات، واشاد الوفد الزائر من وزارة الداخلية بالتنظيم المميز والمرتبط بالتقانات المستخدمة في اثناء المحاضرات، وحفاوة الاستقبال والضيافة.