عميد كلية التربية البدنية يعقد اجتماعا مهما لمناقشة تطوير النشاط العلمي والبحثي لاساتذة الكلية

عميد كلية التربية البدنية يعقد اجتماعا مهما لمناقشة تطوير النشاط العلمي والبحثي لاساتذة الكلية

عقد عميد كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة – جامعة بغداد الاستاذ الدكتور عدي طارق الربيعي يوم الخميس الموافق 20/12/2018 وفي قاعة المناقشات الكبرى اجتماعا موسعا مع تدريسي الكلية كافة.

 كان الهدف الاساسي للاجتماع هو تطوير النشاط العلمي والبحثي لاساتذة الكلية وتحديد الالية التي من شأنها ان تحقق هذا الهدف.

بداية رحب السيد العميد بالسيدات والسادة الحضور، واثنى على الخدمات الجليلة التي قدمها المعاون الاسبق لشؤون الطلبة الاستاذ الدكتور اسامة احمد، وعلى كل ما قدمه من عمل متميز خدمة لطلبة الكلية ومنتسبيها طيلة فترة توليه المنصب.

تناول جانب كبير من الاجتماع التأكيد على الأعداد والمساهمة الفاعلة في إنجاح النشاط العلمي الدولي والذي سيعقد تحت عنوان (ملتقى بغداد العلمي الرياضي الدولي) للفترة من 9-10كانون الثاني يناير 2019

اذ تم التاكيد  على المشاركة المتميزة في هذ االملتقى من خلال تقديم أفضل البحوث العلمية التي ستنافس البحوث العلمية الأخرى التي سيشترك بها أساتذة آخرين من مختلف كليات وأقسام التربية البدنية وعلوم الرياضة في الوطن العربي.

كما وتم التاكيد على ضرورة تسجيل او توثيق البحث العلمي في الفروع العلمية التابعة لكل تدريسي لضمان حقه وان اهمال هذه الفقرة ستؤثر على معاملة تقديم البحث الى الترقيات العلمية.

وفي حديث للسيد معاون العميد للشؤون العلمية  الاستاذ الدكتور صباح قاسم، تطرق الى تعليمات الاجازة الدراسية لهذا العام والتي افتتحت في الرابع عشر من الشهر الجاري ومن المقرر استمرارها لغاية الخامس عش من شهر كانون الثاني،  وللدخول إلى بوابة التقديم للاجازة الدراسية لقسم الدراسات العليا في دائرة البحث والتطوير يكون على الموقع

https://ejaza.rdd.edu.iq/logingate.php

كما وتم التاكيد على اهمية الاعتناء بكتابة البحوث العلمية ووفق IMRAD وهي الطريقة المتعارف عليها بالعالم عند تحضير الاوراق العلمية، لضمان دخول مجلة كليتنا لقواعد البيانات العالمية، وانه سوف تنظم الكلية انشطة متنوعة للتعريف باصول كتابة البحث العلمي.

وتطرق المجتمعون الى محور مهم للتعليم اكدت عليه الجامعة مؤخرا وهو وجوب الاشتراك وتفعيل خدمة google classroom من جميل اي الصف الافتراضي بين التدريسي وطلبته والذي سيطبق على طلبة الدراسات العليا كخطوة اولى.