استضافة في قناة العراقية الفضائية

استضافة في قناة العراقية الفضائية

استضافت قناة العراقية الفضائية الدكتورة بيداء عبد الصاحب الطائي التدريسية في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في برنامج(فنجان الصباح) ، وذلك في يوم الاحد الموافق 2018/11/25 ؛ لمناقشة موضوع الامراض النفسية والاجتماعية السائدة في المجتمعات المختلفة ،وكيفية معالجتها .

واوضحت الدكتورة الطائي ان البحث في مجال الحالات النفسية امر ليس باليسير ، الاّ انه يمكن معالجتها والسيطرة عليها بطرق كثيرة .. ولعل ابرز هذه الامراض النفسية واكثرها انتشارا هو مرض (الكآبة) الذي يؤثر سلبا في سلوك الفرد وآلية تعاطيه مع محيطه وبيئته، وهو عادة ما يظهر عند الاشخاص الذين لايمتلكون القدرة على التكيّف مع الآخرين ، ويكون نتيجة لتعرض الفرد للخبرات والتجارب غير المرغوب فيها ، كالفشل في تجربة معينة أو الفشل في الدراسة أو العمل وما شابه ذلك ، وهو بذلك إحساس دائم بالحزن والتعاسة وعدم الاستمتاع بالحياة والشعور بالاحباط وفقدان الأمل ، وتكمن أعراضه في العزلة واختلال النوم والخمول وعدم الرغبة في مزاولة الحياة اليومية، وهذا  نتيجة لضغوطات الحياة المختلفة وتراكمات هذه الضغوطات .

وبينّت الطائي أهم الطرق العلاجية لذلك ، والتي تكمن في ثلاثة جوانب رئيسة :

– على الصعيد الفردي ؛ عزم الشخص على علاج نفسه بنفسه ، وأن تكون له ارادة وقوة على الخروج من حالته النفسية ، مثل الخروج والتواصل مع الاخرين للتنزه، وممارسة الرياضية التي تفرغ الكثير من الشحنات السلبية .

– أما العلاج الاجتماعي ، فيكمن في اشتراك مجموعة من الاقارب والاصدقاء لمساعدة الفرد الذي يمر بازمة نفسية في تخطيها ؛ فمجرد جعله يتحدث عن شعوره وما يعتريه يخفف عنه الكثير.

– وعادة ما نلجأ في الأخير الى العقاقير الطبية ، والتي هي بالحقيقة ليس علاجا جذريا بقدر ماهي حلّا مؤقتا لتخفيف الاعراض.

وفي صدد الحديث عن العلاقة بين الرفاهية التي تشهدها بعض المجتمعات وشيوع الامراض النفسية فيها ، بينّت الطائي أن الشعوب او المجتمعات التي تنعم بالرفاهية يشيع فيها التفكك الأسري ولاتوجد بينهم الالفة والتواصل كما انها لم تتعرض لتللك الازمات والحروب التي تعرضت لها المجتمعات العربية ، لاسيما في مجتمعنا العراقي ، الذي استطاع توظيف كل الازمات التي مر بها ايجابيا ؛ ولعلّ أزمة النازحين خير دليل على ذلك .