العمل التطوعي في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة

العمل التطوعي في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة

يعد العمل التطوعي من الاعمال الانسانية السامية التي ترتقي بالانسان الى مكانة مرموقة من خلال بذله جهدا بلا مقابل لمجتمعه مما يدل على تحمل المسؤولية الفردية والجماعية بدوافع دينية وانسانية راقية .

وتعد كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة احدى المؤسسات السباقة في العمل التطوعي اذا عكست من خلال حملاتها التطوعية ايجابية فاعلة لطلابها ومدرسيها . ووضحت مدى ازدهارها وانتشار الاخلاق الحميدة بين افرادها .

اذ قادت الكلية ثلاث حملات تطوعية افكار متطورة واساليب جديدة للعمل التطوعي بعد توفر المواد اللازمة لدعمهم في هذا المجال . واتسمت هذا الحملات بالتنظيم والتخطيط فضلا عن التوجيه ما اسهم في نجاح العمل وكانت هذه الحملات باشراف ثلاثة تدريسيين من كلية التربية البدنية وهذه الحملات هي :-

الاولى باشراف الدكتور صلاح وهاب

اذ تم تخطيط مدخل الكلية من قبل مجموعة من الطلبة الذين عملوا ليومين متتاليين ولأوقات متأخرة من الليل لاظهار الكلية بابهى صورة

اسماء فريق العمل :-

1- أ.م.د صلاح وهاب شاكر

2- ياسر احمر

3- يوسف صريح

4- عبد الله فراس

5- مصطفى صبيح

6- حسين محمد

7- حسين جواد

8- غدير رضوان

9- طارق علي

10- محمد جبار

11- علي رشيد

الحملة الثانية

باشراف عميد الكلية أ.د عدي طارق الربيعي

معاون العميد للشؤون الادارية أ.د فراس مطشر

بمشاركة فريق الكلية التطوعي حيث عملت هذه المجموعة على ترتيب ملعب الكلية وتنظيفه وازالة الكراسي الخاصة بالطلبة بعد حفل التخرج المركزي

اسماء فريق العمل ( حفل التخرج المركزي )

1- أ.د عدي طارق حسن الربيعي

2- أ.د فراس مطشر الركابي

3- علي مشتاق – ثاني د

4- غزوان رزاق _ ثاني د

5- مصطفى محمد _ ثاني أ

6- حسن عقيل _ ثاني أ

7- حسين حيدر _ ثاني أ

8- بلال عامر _ ثاني أ

9- علي باسم _ ثاني د

10- امير علي _ ثاني د

11- حسن سامي _ ثاني د

12- ولاء جاسم _ ثاني د

13- عامر حسن _ ثاني د

14- سجاد عبد الهادي _ ثاني د

الثالثة باشراف د. ايلاف ربيع و د. محمد قصي اذ قامت مجموعة من طلبة المرحلة الثانية بصيانة قاعة الملاكمة وادامتها ، من جدران .. ومساطب .. وكذلك الحلبة

ونتجت هذه الحملات عن فوائد ايجابية ميزتها عن بقية الاعمال الاخرى عكس انجازها 

بما يلي:-

–         بناء جيل واع ومثقف معزز بمفاهيم العطاء في المجتمع

–         اكتساب خبرات مهمة وتحسين المهارات

–         التخلص من السلبيات والضغوطات النفسية

–         زيادة القدرة على التواصل الفعال مع الاخرين

–         الاستفادة من الطاقات وتوظيفها بأفضل الطرق