اطروحة في كلية التربية البدنية تناقش تقويم الثقافة الرياضية لدى الهيئات الرياضية الإدارية وعلاقتها بأداء الأندية التخصصية لذوي الإعاقة

 

اطروحة في كلية التربية البدنية تناقش تقويم الثقافة الرياضية لدى الهيئات الرياضية الإدارية وعلاقتها بأداء الأندية التخصصية لذوي الإعاقة

  شهدت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة – جامعة بغداد يوم الثلاثاء الموافق20/11/2018 مناقشة رسالة الماجستير للطالب (عمار عبد سلمان) باشراف الاستاذ الدكتور ايمان عبد الامير والتي كانت بموضوع رياضة المعاقين.

وهدفت الاطروحة الموسومة بـ (تقويم الثقافة الرياضية لدى الهيئات الرياضية الإدارية وعلاقتها بأداء الأندية التخصصية لذوي الإعاقة من وجهة نظر المدربين واللاعبين) ، التعرف على الثقافة الرياضية لأعضاء للهيئات الإدارية ومستوى ادائهم في الأندية التخصصية لذوي الاعاقة من وجهة نظر المدربين واللاعبين.

أستخدم الباحث المنهج الوصفي بأسلوب الدراسة المسحية، تكون مجتمع البحث من (المدربين واللاعبين) والبالغ عددهم الكلي (420) مدرب ولاعب. وتمثل عينة البحث والبالغ عددهم (200) مدرب ولاعب بالتساوي في الأندية التخصصية للمعاقين.

قام الباحث بعرض مجالات المقياس وفقراته على مجموعة من الخبراء لغرض التأكد من صدق توزيع فقرات المقياس. وقد اعتمد الباحث على نسبة أكثر من (70%( لاعتماد محاور وفقرات المقياس  و بعد اجراء التعديلات وفقا لرأي الخبراء أصبح مقياس الثقافة الرياضية بصورته النهائية يتكون من (60) عبارة موزعة على (9) محاور ومناسبا للتطبيق على الأندية التخصصية للمعاقين.

ثم تم تطبيق المقياس على افراد عينة البحث ثم قياس الأداء وفقا لاستمارة اعدت مسبقا من قبل وزارة الشباب والرياضة العراقية والذي يتكون من (1000) نقطة.

وتوصلت الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها:-  لا يمتلك افراد عينة البحث الامكانية الكافية في محاور (العلاقات العامة، القيادة، الإنجاز)، يمتلك افراد عينة البحث الامكانية في المحاور (التنظيم، الاعلام، الاحتراف، القوانين، التكنلوجيا، التسويق).

واوصت بالاتي:  يوصي الباحث باستخدام نتائج هذا البحث في إعادة تقييم الأندية الخاصة بالمعاقين، ضرورة الاهتمام بالثقافة الرياضية في تطوير الهيئات الإدارية للأندية المعاقين.

وتألفت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور اقبال عبد الحسين رئيسا، الاستاذ الدكتور سهى علي حسين،  الاستاذ المساعد الدكتور رياض جمعة،  الاستاذ الدكتور ايمان عبد الامير.