بفرح ومحبة وتألق باهر احتفلت كليتنا بالذكرى الواحد والستون لتأسيسها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بفرح ومحبة وتألق باهر احتفلت كليتنا بالذكرى الواحد والستون لتأسيسها

بفضل من الله عز وجل احتفلت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة جامعة بغداد ( الكلية الام لكليات التربية الرياضية في العراق ) بالذكرى الواحد والستون لتاسيسها، وسط أجواء سارة وافراح الطلبة والأساتذة والمنتسبين، لترسم صورة مشرقة جديدة بهذا اليوم الذي شكل إضافة جديدة بانبعاث كم من المنجزات الجديدة التي رافقت ذكرى تأسيسها

تألقت الاحتفالية بالحضور الكريم يترأسهم السيد رئيس جامعة بغداد الدكتور علاء عبد الحسين ، وعضو لجنة التعليم العالي والبحث العلمي البرلمانية النائب د. محمد الشمري ، ورئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية الكابتن رعدحمودي والذي كان بشرف استقبالهم السيد عميد الكلية د. عدي طارق الربيعي والسادة المعاونين والسادة رؤوساء الفروع

ابتدأ الحفل الكريم بقراءة اية من الذكر الحكيم ، ثم وقف الجميع لقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهدائنا الابرار وعزف النشيد الوطني ، ودخول كراديس حملة الاعلام  وكان للعروض الرياضية صداها الواسع بين الطلبة والحضور والتي تضمنت عروضا في ( المبارزة ، الجمناستك ، الجودو ، التايكوندو ، الملاكمة) ، وكان لتكريم الاساتذة الرواد والمتقاعدين بدرع الكلية اثره الايجابي في نفوس هؤلاء العظماء والرواد والذين اغنوا الرياضة العراقية بكل ماتستحقه ، وتكريم الطلبة الاوائل، وتوج المنهاج بعرض التانك بكرة السلة لطلبةالكلية ، وعرض وفعاليات رائعة لاطفال بعمر الزهور ، وتالق الحفل بعروض رائعة لفرقة الجارغي البغدادي ، ثم اطلقت الالعاب النارية والتي زينت الملعب ببريقها معلنة انتهاء هذا اليوم البهيج .

وفي الختام لايمكن ان نتجاهل الجهود العظيمة التي ساهمت في انجاح هذا الحفل وابرازه بابهى صورة واحلى تنظيم  ، هذه الجهود التي نرى بها بصمة السيد العميد واضحة وجلية فلولا اصراره ومثابرته وتعاونه مع اللجان التحضيرية ومساندته لهم وتزويدهم بالتسهيلات الممكنة ومحاولة زرع اواصر التعاون والترابط  والتواصل بين الاعضاء لما حصلنا على هذه النتائج المشرفة

 فهنيئا له بهذا الانجاز العظيم والذي يضاف الى سجل كليتنا الحافل بالمراكز المتقدمة في كافة المجالات العلمية والوظيفية المحلية والعربية والعالمية.